7 اسباب لتراجع عدد الزوار في موقعك الإلكتروني من جوجل

اسباب تراجع عددالزوار

في الواقع كلما زاد عدد الزوار لموقعك الالكتروني زادت الفرص المتاحة لك للتعريف بعلامتك التجارية وإجراء عمليات تحويل من قبل العملاء وبيع خدماتك أو منتجاتك.

هذا هو السبب في أن  الانخفاض المفاجئ في عدد الزوار هو كابوس مرعب، لأنه يعني في النهاية خسائر تجارية وانخفاض الإيرادات و المبيعات.

هناك العديد من الأشياء التي يجب التحقق منها لتحديد سبب انخفاض حركة الزيارات من جوجل، فيما يلي قائمة للبدء بها، لنتعمق بالتفاصيل.

طبيعة المحتوى الموجود على الموقع

تجربة المستخدم السيئة

ضعف جودة الروابط الخلفية

زيادة عدد المنافسين

مشاكل في خادم لاستضافة

التغييرات الحاصلة في الموقع

حركة الترندات الشائعة

مصدر انخفاض الزيارات و عدد الزوار

أنت بحاجة لدراسة كل التفاصيل لتحديد مصدر الخلل في تراجع أعداد الزوار، صحيح أن الزيارات التي تأتي من جوجل هي بالعادة المقياس الأوضح، الذي يجذب الانتباه عند هبوط الترافيك لكنها ليست الوحيدة أبداً وبالتأكيد لا تقدم أدلة كافية.

الزيارات من وسائل التواصل الاجتماعي

لعلك تفقد العملاء القادمون إليك من وسائل التواصل الاجتماعي، فهل توقفت عن إدارة حسابات السوشيال ميديا التابعة للموقع، أو هل تعاني من خلل في حساباتك؟

الزيارات الجديدة مقابل الزيارات المعتادة

الزيارات المتكررة ناتجة من العملاء المحتملين للمبيعات و الذين يأتون من أنشطة المتابعة المنتظمة مثل التسويق عبر البريد الإلكتروني وتجديد النشاط التسويقي على وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يأتي الزوار الجدد من نتائج البحث الخاصة بك أومن خلال  توسيع نطاق جمهورك أو النشر على منصة  جديدة راقب النشاط على جميع مصادر الزيارات.

الزيارات من الموبايل أو الأجهزة المكتبية

في غالب الأحيان يعتمد معظم الزوار على الموبايل في عمليات تصفح المواقع، لذا قد تكون أجريت تغييراً على نسخة الموبايل أو سطح المكتب، مما أثر سلباً على عدد الزوار.

 أسباب انخفاض عدد الزوار على موقعك الإلكتروني

طبيعة المحتوى الموجود على الموقع

جودة محتوى الموقع

هل المحتوى الذي تقدمه في موقعك ذي علاقة بعنوان الموقع، وبعمليات البحث التي يقوم بها المستخدم؟

يجب أن يكون المحتوى الخاص بك ذا صلة وقيِماً لعملائك المستهدفين، حتى يكونوا هم الأشخاص الذين ينجذبون إلى موقعك من خلال المحتوى الخاص بك.

تشير الدراسات إلى أن 38٪ من الأشخاص سيتوقفون عن التعامل مع موقع الويب إذا كان المحتوى غير جذاب.

في أبسط الحالات عندما يكون لديك مواضيع متنوعة على موقعك في أكثر من مجال، يصعب على القارئ العثور على المعلومات ذات الصلة، خاصةً إذا لم يكن لديك مسارات تحويل مناسبة.

ويؤثر هذا أيضاً على محركات بحث قوقل وبرامج الزحف الخاصة بها في فهم المحتوى و كيفية فهرسته و بالتالي كيفية ترتيبه في نتائج البحث و إظهاره للمستخدم، لذا حاول اختيار مجال محدد لموقعك.

ولنقل أنك قدمت محتوى جيد فهذا لا يكفي ، بل تحتاج لتحديثه باستمرار ليتواكب مع الترندات و المستجدات.

فالجميع يحب المعلومات الحديثة سواءً الأشخاص أو محركات البحث التي تصنف موقعك في نتائج البحث.

كما أن عملية إنتاج محتوى جديد بشكل منتظم تعد أحد العوامل المؤثرة في عدد الزوار، حيث يوصي الخبراء بكتابة محتوى جديد مرة واحدة على الأقل شهريًا.

ولكن إذا كانت المنافسة قوية ، فقد تضطر إلى كتابة بضع مقالات في الأسبوع خاصة إن كان موقعك جديداً.

و بهذه الطريقة يمكنك إنشاء المزيد من القيمة لعملائك والمزيد من الصفحات التي يمكن لقوقل الزحف إليها وعرضها في النتائج.

أيضاً عليك الاهتمام بالبحث عن الكلمات الرئيسية والعبارات الدلالية الخاصة بك، فإذا كنت تستخدم كلمات رئيسية ذات منافسة عالية أو ذات بحث قليل أو حتى تلك الكلمات العامة، فأنت تتبع التصنيفات الخاطئة وتحتاج إلى تحديث استراتيجيتك.

والمحتوى الجيد لا يقتصر على المقالات و المدونات بل يتنوع ما بين نصوص و صور و فيديوهات و انفوجرافيك.

تجربة المستخدم السيئة Bad user experience

تأثير تجربة المستخدم على تراجع عدد الزيارات

يمكن أن تؤثر تجربة المستخدم غير الناجحة بشكل سلبي على عدد الزوار الذين يزورون موقعك على الانترنت

هل تدرك أن 88٪ من المستهلكين عبر الإنترنت هم أقل عرضة للعودة إلى الموقع بعد تجربة مستخدم  سيئة!

لذا عليك تجنب الأمور المزعجة لمستخدمي الموقع مثل:

  • وقت تحميل الصفحات طويل جداً
  • كثرة النوافذ المنبثقة في غير موضعها الصحيح
  • عدم وجود أزرار تحث المستخدم على اتخاذ إجراء معين “Call to Action”
  • عدم وجود أرقام هواتف أو عناوين دعم تسهل تجربة المستخدم
  • محتوى الإعلانات يفوق محتوى الصفحة الأساسي
  • ألوان الموقع غير متناسقة و حجم وشكل الخطوط غير مريح للعين

ومن زاوية أخرى، إن مررت مؤخرًا بإعادة تصميم الموقع أو ترحيله، وشهدت بعد ذلك انخفاضاً في حركة الزيارات، فستحتاج إلى معرفة ما إذا كنت قد ألغيت تحسين شيء ما على موقع الويب عن غير قصد في هذه العملية.

لذا دائماً اختبر التغييرات جيدًا قبل إجراءها وأدخلها بمراحل متتابعة قابلة للقياس لمنح المستخدمين الوقت  الكافي للتكيف وفرصة لنفسك لقياس تأثير كل تغيير.

بعض الخطوات التي يجب عليك مراعاتها عند التغيير في بنية الموقع:

  • التأكد من أن جميع عمليات إعادة التوجيه 301 صحيحة و توجه لصفحات مشابهة للقديمة
  • التحقق من جودة وفعالية الروابط الداخلية في الموقع حتى تسهل عملية الزحف للصفحات الجديدة
  • الانتباه  لاحتمال فقدان المحتوى أو البيانات الوصفية
  • مراجعة الموقع و تحليله بشكل كامل لتجنب أي مشاكل

ضعف جودة الروابط الخلفية Backlinks

في الواقع، تأخذ محركات البحث الروابط الخلفية في الاعتبار لتحديد أهمية ومصداقية الموقع من أجل ترتيبها بشكل مناسب.

عملية بناء الروابط الخلفية لا تعتمد على العشوائية و الكثرة، بل على الجودة.

مما يعني اختيار مواقع ذات مجال مشابه لموقعك و قوة عالية، فإذا كان موقعك يتحدث عن السفر يمكنك بناء روابط مع مواقع ذات علاقة بالسياحة و الفنادق.

إذا بنيت روابط جيدة  لموقعك عليك التحقق مما إذا كانت هذه المواقع قد أزالت رابط موقعك أم لا ، فإذا فقد الموقع الخاص بك روابط قيمة وذات قوة عالية  فقد يري جوجل أنه أقل موثوقية مما كان عليه من قبل، وبالتالي يقل ترتيب موقعك وهذا أحد اسباب انخفاض عدد الزوار.

وبذات المستوى إذا بنيت روابط في مواقع سيئة وليس لها علاقة بمجالك، سيعاقبك قوقل و يقلل من ترتيبك.

و بالتالي ستشهد انخفاضاً ملحوظاً في عدد الزوار، لذا أنصحك بالتنصل من هذه الروابط والتركيز على بناء محتوى فريد.

زيادة عدد المنافسين

تأثير المنافسين على عدد الزوار

قد يكون موقعك ناجح و يتبع كل المعايير الصحيحة لزيادة  حركة الترافيك ومع ذلك تشعر ان عدد الزوار على موقعك انخفض، هذا يعني أن أحد المنافسين احتل مكانك في نتائج البحث و خطف مرتبتك المتقدمة في قوقل.

في هذه الحالة يجب عليك تحليل المنافسين ومراقبة نشاطهم في تسويق المحتوى وبناء الروابط و تواجدهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

بمجرد أن تفهم ما فعله منافسيك للتفوق عليك في المرتبة، قم بإجراء بعض التغييرات بشكل أفضل منهم حتى تستعيد مكانك في قوقل و تزيد نسبة الزوار على موقعك.

مشاكل في خادم الاستضافة

قد تتعطل وحدات التخزين في الخادم المضاف عليه الموقع، عندها لا يستطيع الخادم استيعاب عدد الزوار الكبير، فتلاحظ انخفاض الزيارات بشكل مفاجئ.

وقد يكون موقعك يستخدم سيرفر استضافة مشترك مع موقع آخر، فتنخفض زياراتك مع ضغط الزوار من كلا الموقعين على ذات الخادم.

ومن الممكن أن يكون لحزمة الاستضافة الجديدة قيود أكثر من الحزمة القديمة وتؤثر بشكل مباشر على سرعة الموقع، وعدد الزيارات، وعمليات التخزين المؤقت على موقع الويب.

إذا واجه موقعك الكثير من التعطل، عليك التحقق من سجلات وأخطاء الاستضافة ومقارنتها بوقت انخفاض حركة الزيارات،  لأن ذلك يؤثر سلبًا على تصنيفات البحث الخاصة بك.

لذا من البداية  اختر خادم استضافة على استعداد لاستيعاب حركة المرور والزيارات المرتفعة لتجنب التوقف عن العمل لاحقاً.

تغييرات  أو مشاكل في الموقع

التغييرات التي تطرأ على موقع الويب  هي أحد الأسباب المحتملة لمشكلة التراجع في الترتيب والنقصان في عدد الزيارات المجانية التي تحصل عليها عادة.

ونقصد بالتغييرات هنا تحديث ملفات robots txt التي قد تمنع برامج الزحف من الوصول لصفحات معينة و أرشفتها.

وعناوين URL وإعادة توجيه الروابط و الصفحات أو ربما يكون موقعك تعرض للاختراق.

يمكنك الاعتماد على الرؤى التي يقدمها Search Console حول موقعك لاكتشاف سبب التراجع في عدد الزوار و تحديد المشكلة .

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك العثور عليها عن طريق التحقق من Search Console

  • عناوين URL الغير صالحة و الغير مفهرسة
  • معدل الزحف ووقت وصول Googlebot لموقعك
  • اخطاء في sitemap
  • ترتيب الكلمات الرئيسية التي تساعدك في الظهور في نتائج البحث

يجب أن تجيب هذه البيانات عن الاستفسارات الأساسية، متى بدأ التراجع بالزيارات؟ وهل تزامن مع أي تغييرات أخرى على موقعك؟ هل فقدت تصنيفات بعض أهم كلماتك الرئيسية؟ هل هناك مشكلة في الفهرسة؟

الترندات الشائعة

تأثير الترند على عدد الزوار

يمكن أن تؤدي بعض الظواهر و الترندات غير المتوقعة إلى انخفاض مفاجئ في عدد الزوار و حركة الترافيك، لأنها تجعل محتوى ما غير مهم،  هذا يعني أنه حتى لو كان لديك المحتوى الأكثر إثارة للاهتمام حول موضوع معين، فقد يتوقف الموضوع نفسه عن كونه ممتعاً

على سبيل المثال، عندما اجتاح فايروس كورونا العالم، تضررت شركات ومواقع السياحة و السفر و انخفضت زياراتها بشكل ملحوظ.

حيث توقف الناس عن البحث عن الاستفسارات المتعلقة بالسفر وركزوا أكثر على خدمات الصحة والحماية وتوصيل الطعام، لم يكن الكثير من الأشخاص مهتمين بالسفر.

إذا تغير هدف البحث ذي الصلة بموقعك، يجب عليك تقييم المحتوى الخاص بك ومحاولة تعديله ليناسب الوضع الحالي للأحداث.

الخاتمة

قد تكون رؤية انخفاض حركة الترافيك على موقع الويب أمراً محبطاً للغاية ، ولكن هناك دائمًا سبب لكل شيء، وإذا كان هناك سبب ، فيمكن عادة إصلاحه.

إلى جانب التحقق من المشاكل السابقة لاستعادة حركة الزيارات على موقعك، نذكر هنا بعض الخطوات التي تساعدك أيضاً على زيادة عدد الزوار لموقعك بشكل آمن و مجاني:

  • اطلب المساعدة من أصدقائك
  • التسويق عبر البريد الالكتروني
  • النشر على وسائل التواصل الاجتماعي
  • التسويق من خلال المؤثرين
  • تهيئة المتجر مع محركات البحث
  • إضافة موقعك في قائمة الأدلة المحلية لبلدك
  • استخدام منصة بنترست  Pinterest للترويج لمنتجاتك
  • المشاركة في قروبات التفاعل و النقاش الجماعية المختصة بمجال مشروعك
  • إنشاء محتوى متعلق بمجال عملك
  • عرض المنتجات في قوائم Google Shopping
  • إنشاء جمهور في العالم الواقعي

قد تشعر أن الأمر معقد، لكن ليس لهذه الدرجة إن كنت تملك الخبرة و المعرفة الواسعة في تهيئة المواقع لتصدر نتائج  البحث، أو إذا استعنت بخبرائنا المسؤولين عن تحسين المواقع لمحركات بحث قوقل من هنا

المراجع

14 Reasons Why Your Website Traffic Is Down

I Lost 90% of My Organic Search Traffic – What Happened?

author

الاشتراك في القائمة البريدية

انضم الان الي اكثر من 1000 مشترك اخر في قائمتنا البريدية من خلال الزر التالي لتصلك جميع التحديثات والعروض الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *